أسباب الخوف والقلق وعدم النضوج

أسباب الخوف والقلق وعدم النضوج

أسباب الخوف والقلق وعدم النضوج خلال مقالنا هذا نقدم ،ونشرح ما هو النضج وما اسباب الخوف والقلق والوعي واالاوعي والسلوك والمسؤولية، تابع معنا المقال لتتمكن من معرفة هذا.

أسباب الخوف والقلق وعدم النضوج

عدم النضوج

  1. لوم الاخرين :

النضج – هو الوصول لمرحلة الاكتمال في اداء الوظائف في الشكل الوظيفي الداخلي.

لوم الاخرين ناتج عن ضعف في الشخصية، وعدم قدرته على مراجهى الاخرين وعدم النضج لدى الفرد

الحافز على اللوم هو الدفاع عن النفس واعفاؤها من مواجهة الذنب، والحاجة للوم الاخرين تنشا كخطة مصطنعة للهروب من التورط والمسئولية في وقت مبكر من حياة الطفل

لوم الانسان لغيره دليل الانحلال والعجز لان ذلك اسهل عليه من الاعتراف بالقدرة المحدودة عنده والاعتراف بالفشل فنحن نغض النظر عن اخطاؤنا ومساوئنا ونعتبرها اخطاء الغير ومساوئهم .

اللوم من صفات الفاشلين اذا لم يجد احدا هدف للومه يعيب على الحظ ويلعن الظروف والزمان.

من السهل لوم الاخرين والظروف والبيئة لكن من الصعب لوم انفسنا والاعتراف بفشلنا او خطئنا او تقصيرنا …

  • النضج العاطفي ( النضج الانفعالي ):
  • من سمات الاطفال عدم النضج العاطفي ومن سمات الكبار النضج العاطفي
  • كلما كان هناك نضج عاطفي كلما كان هناك علاقات ناجحة
  • الوضع الطبيعي في حالة النضج ان يحتاج الفرد فترة لنسيان حزته فهو يحتاج لزمن
  • العاطفة مربوطة بالعقل والعواطف من الاشياء المطلوب نضجها واستثمارها بصورة صحيحة
  • احد عوامل قوة الشخصية النضج العاطفي
  • خروج سلوكيات غير موزونة تدل على عدم النضج العاطفي
  • احد مقومات الشخصية الناجحة النضج العاطفي
  • الشخص الناضج هو الذي يستطيع قول اني مخطئ واذا ثبت انه مصيب فلا داعي لقول الم اقل لك هذا ؟

معنى النضوج

  • يعرفه الناس بالقابلية في السيطرة على الغضب وحل الخلافات دون عنف او هو الصبر أي التنازل عن السرور الاتي في سبيل الفائدة البعيدة المدى.
  • او التحمل وبذل الجهد بالرغم من وجود العقبات
  • او التخلص من الانانية والشعور بحاجة الاخرين
  • او القابلية في مواجهة الماسي وخيبة الامل دون مرارة

الفرد والمسئولية : تنمي في الفرد الحيطة والحذر ،احد عوامل قوة ونجاح الشخصية تحمل المسئولية،كلما كان الانسان ناضج كلما كان اقدر على تحمل المسئولية  

الفرد والمسئولية :

وللمسؤولية أنواع متعددة أهمها :

  • المسؤولية الدينية : وهي التزام المرء بأوامر الله ونواهيه
  • المسؤولية الاجتماعية: وهي التزام المرء بقوانين المجتمع ونظمه وتقاليده.
  • المسؤولية الأخلاقية: وهي حالة تمنح المرء القدرة على تحمل تبعات أعماله وآثارها، ومصدرها الضمير.

السلوك المسؤول أو المسئولية هي أن تؤدي العمل المطلوب منك على أكمل وجه في الوقت المحدد..ونقيض المسئولية ــ اللامسئولية ، تعني الإهمال والتكاسل المسئولية يمكن تعلمها والتدرب عليها منذ الصغر ، فتعليم الأبناء قيم حياتية من شأنها أن تعزز قيمة المسؤولية،ومنها على سبيل المثال لا الحصر :(الاهتمام -التقدير السليم –التعاون-الشجاعة -الجهد –المرونة- المبادرة التنظيم -الصبر -المثابرة – حل المشكلات )

الفروق الشخصية :

ينجح من اعتقد ان هناك فروق فردية  ويخطئ من يلغي الفروق الشخصية والفردية ،الفروق شريعة من شرائع الحياة  هناك فروق في الحياة والله لم يخلق الناس سواسية “ان اكرمكم عند الله اتقاكم” فالجنة درجات

تأثير البيئة :

يخطئ من يعتقد انه ليس هناك تأثير للبيئة على الفرداذا كان المدخل عنفوان فالمخرج ايضا عنفوان واذا المدخل صائب فالمخرج صائباذا احسنت العلاقات في البيئة حسنت مخرجاتهاالزمن ،والظروف البيئية استطاعت ان تبدل قيم البشر اكثر من مرة ،الانسان لا يقتصر تاثره وتاثيره في اخيه الانسان بل يتأثر فردا وجماعة بقوى الطبيعة والبيئة الجغرافية  ،فالساكن قرب البحار في المناطق الاستوائية تختلف بنية جسمه عن بنية الساكن فوق الجبال وقد يختلفان في التفكير في المواضيع الهامة في الحياة كالنظرة الى المال والكرم والبخل ونوع الملبس واسلوب العيش .

الوعي واللاوعي:

هناك ظروف تمر علينا تجعل من احساسنا غير موجودة، السن والمحن والهموم والشدائد تضعف الاحاسيس الخمسةلافرق بين الغير ناضج واللاواعي الوعي، يؤثر في امداد الحواس الخمسة في نضج الشخصيةفي حالة عدم نضج الشخصية تتعطل الاحاسيس الخمسةنعزو مشاكل الشخصية ،والاصطدام التي يواجهها الفرد الى مصدرين رئيسيين : البيئة والنفس

يمكن تصنيف الوعي إلى أصناف أربعة هي:

  • الوعي العفوي التلقائي- الذي يكون أساس قيامنا بنشاط معين، دون أن يتطلب منا مجهودا ذهنيا كبيرا، بحيث لا يمنعنا من مزاولة أنشطة ذهنية أخرى.
  • الوعي التأملي- يتطلب حضوراً ذهنياً قوياً، ويرتكز على قدرات عقلية عليا، كالذكاء ، والإدراك ، والذاكرة… ومن ثمة فإنه يمنعنا من أن نزاول أي نشاط آخر.
  • الوعي الحدسي-وهو الوعي المباشر والفجائي الذي يجعلنا ندرك أشياء، أو علاقات، أو معرفة، دون أن نكون قادرين على الإتيان بأي استدلال.
  • الوعي المعياري الأخلاقي- يجعلنا نصدر أحكام قيمة على الأشياء والسلوكات فنرفضها أو نقبلها، بناء على قناعات أخلاقية  يرتبط بمدى شعورنا بالمسؤولية تجاه أنفسنا والآخرين

 اللاشعور، أو اللاوعي، حسب مدرسة التحليل النفسي، هو أهم منطقة سيكولوجية نستطيع بموجبها أن نفهم سلوكاتنا سواء منها السوية أو الشاذة .

القلق والخوف:

الخوف هو نتيجة طبيعية وشعور لأمرٍ ما يتعرّض لهُ الإنسان أو أنه مُقبِلٌ عليه ،الخوف يمكن تفاديه.

اما القلق لا يمكن تفاديه  وهو شعور داخلي سلبي مؤثر على الانسان يؤدي لتراجع قدراتهالقلق يرتبط بالقدرات والاداء المدرسي , القلق المرتفع لا يساعد في نضج الشخصيةكم قليل من القلق يساعد على تجاوز المواقف الصعبة  واذا زاد عن حده يعطل صفات الفرد الايجابية

دراسة ستانلي هول – الخوف الغامض المستمر هو القلق يتضمن شعور دائم بالتوقع والارتباك وعدم الراحة توقع دائم ان شيئا مزعج سيحدث واحساس بالخيبة والياس القلق يلون جميع عواطفنا لا جزء معين من حياتنا .

اذا كانت وطاة الخوف شديدة قد تشل المراكز العصبية وتملا الراس شيبا في ساعات قلائل وربما تسبب الشلل والجنون والعته والامراض الجلدية وتسوس الاسنان , فاذا كانت الامراض تقتل المئات فان المخاوف تقتل الالاف .

أمّا القلق فهوَ شُعورٌ سابق لأوانه وترقّب للمستقبل التفكّر فيما سيحدث وما نتنبأ وقوعه
أسباب القلق:

  1. توافر الظروف المُهيئة لهذا الشعور القاتل ، كالوحدة والعُزلة والابتعاد عن البيئة الإجتماعيّة الهادفة ،
  2. فبقاء الإنسان بمعزل عن الناس وعن المُجتمع من حوله سيفتح أمامه باب الخيال المُقلق والأفكار السوداء التي تملأ النفس بالسلبيّة.
  3. وجود فراغ قاتل ، وعدم إشغال الوقت بشيءٍ هادف ، فالأعمال الهادفة والحركة والسير في ركب الحياة يُبدّد كلّ القلق المُتراكم على كاهلنا.
  4.  البُعد عن الله عزّ وجلّ ، فالإيمان بالله والإيمان بمقتضيات القضاء والقدر وبدعائك إيّاه سيجلب الخير ويصرف عنكَ الشرّ بإذنه.

أسباب الخوف

  1. المواقف التي فيها خطر على الحياة بحدوث الخوف وهو أمرٌ طبيعيّ ، وفي هذهِ المواقف يزداد افراز هرمون الادرينالين الذي يؤدّي إمّا إلى مواجهة هذا الخطر أو الهروب منه.
  2. مواجهة الجمهور والتحدّث أمام الجماهير يدعو البعض إلى الخوف
  3.  الخوف من المُرتفعات والاماكن المُغلقة والمُظلمة يزيد الشعور بالخوف لدى الإنسان.

أحياناً يكون الضعف الجسمانيّ والنفسيّ كأن يكون احدهم شديد الحساسيّة تجاه أي موقف نظراً لتركيبته النفسيّة مدعاةً وسبباً للخوف.
الالام النفسية – ناشئة عن العلاقات الشخصية بين الناس

  • الالم الجسدي عضوي محسوس له سبب.
  • الالم النفسي غير محسوس ليس له مصدر معروف.
  • الصحة النفسية تاتي من صحة العلاقات.
  • الارهاق والتعب النفسي ياتي من العلاقات ايضا.

والى هنا وننتهي من مقالنا هذا وتحدثنا عن أسباب الخوف والقلق وعدم النضوج بكافة التفاصيل.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

أوجد قيمة ٥-٣

أوجد قيمة ٥-٣

أوجد قيمة ٥-٣

أي مما يلي يعد من سمات الحوار الجيد

أي مما يلي يعد من سمات الحوار الجيد

أي مما يلي يعد من سمات الحوار الجيد

همزة القطع هي التي تُنْطَقُ في أول الكلام وفي وسطه

همزة القطع هي التي تُنْطَقُ في أول الكلام وفي وسطه

همزة القطع هي التي تُنْطَقُ في أول الكلام وفي وسطه

همزة القطع هي التي تُنْطَقُ في أول الكلام وفي وسطه

همزة القطع هي التي تُنْطَقُ في أول الكلام وفي وسطه

همزة القطع هي التي تُنْطَقُ في أول الكلام وفي وسطه

تسمى الجزيئات التي تمتلك توزيعًا مماثلاً للشحنات الموجبة والسالبة جزيئات قطبية.

تسمى الجزيئات التي تمتلك توزيعًا مماثلاً للشحنات الموجبة والسالبة جزيئات قطبية.

تسمى الجزيئات التي تمتلك توزيعًا مماثلاً للشحنات الموجبة والسالبة جزيئات قطبية.