https://malomat-online.net/%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b0%d8%a7-%d8%a3%d8%b1%d8%a7%d8%ac%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%84%d8%ae%d9%8a%d8%b5%d8%9f/

اخر ثلاث ايات من سورة البقرة

معلومات عن سورة البقرة

سورة البقرة هي السورة الأطول بين سور القرآن الكريم، حيث يبلغ عدد آياتها ست وثمانين ومائتي آية، وترتيبها الثاني في سور القرآن الكريم بعد سورة الفاتحة التي هي أمّ الكتاب، وقد قيل إن سورة البقرة هي أول السور نزولًا في المدينة المنورة، فهي إذن من السور المدنيّة، إلّا آية واحدة منها نزلت على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في مكّة المكرّمة أثناء تأدية الرسول الكريم لحجّة الوداع، وهي قوله تعالى “وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ”، وتحتوي السورة على قصص كثيرة يتحدث معظمها عن سيدنا موسى وبني إسرائيل، كما تحتوي سورة البقرة على أطول آية في القرآن الكريم وهي آية الدَّين، وفي سورة البقرة آية الكرسي التي لها فضل كبير أيضًا.

اخر ثلاث ايات من سورة البقرة مكتوبة

سندرج فيما يأتي آخر ثلاث آيات من سورة البقرة مكتوبة:

“لِّلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِن تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّـهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.

تفسير آخر ثلاث آيات من سورة البقرة

أمّا عن تفسير الآيات الثلاثة الاخيرة من سورة البقرة فهي كالآتي:

تفسير الآية 284 من سورة البقرة

بداية الآية الكريمة مع لفظ الجلالة “الله”، حيث إنّ له سبحانه وتعالى ملك ما في السموات والأرض مهما كان حجمه، سواء كان كبيرًا أو صغيرًا، وهو سبحان المدير والمتصرّف بها، وبيده كلّ شيء، فلا تخفى عليه خافية، وتخاطب هذه الآية الشهود الذين تمّ ذكرهم في آية الدَّين، حيث يأمرهم الله تعالى بألّا يكتموا شهادتهم، وأخبرهم أن نتيجة كتمانهم للشهادة هو من علامات فجور القلب، ولن يخفى عليه سبحانه كتمانهم للشهادة، فهو عليم حكيم بكلّ ما في هذا الكون الواسع، ويعلم ما يسرّ الإنسان وما يعلن، فمن يؤدي الشهادة منكرًا الحقّ ومن يخفي الشهادة فيضمرها سيحاسبه الله تعالى على فعله المشين، وهذا حال كلّ المعاصي والذنوب.

تفسير الآية 285 من سورة البقرة

معنى آمن التي وردت في بداية الآية بمعنى صدّق النبيّ الكريم محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- بما أنزله الله تعالى عليه وأقرّ به، من أمور الحلال والحرام والوعد بالجنة والوعيد بالنار، وكل أمر ونهي، وغير ذلك من المعاني التي حملها هذا التنزيل، وآمن وصدق بذلك المؤمنون أيضًا، بكلّ ما أخبرهم به الرسول الكريم من أمور الغيب كالملائكة والرسل التي أرسلهم الله تعالى إلى الأمم السابقة لهدايتهم لعبادة الله الواحد، وبجميع كتبه التي أنزلها على رسله وأنبيائه، كما آمن المؤمنون وصدّقوا بالقرآن الكريم، وفي قوله تعالى من الآية نفسها: “لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ”، يثني الله -عزّ وجلّ- على عباده المؤمنين الذي صدّقوا بالرسل والأنبياء، ولم يفرّقوا بين نبيّ وآخر من أنبياء الله تعالى، وأقرّوا بأنّهم جميعًا من عند الله تعالى ودعوا لعبادته وتوحيده، وقد خالفَ المؤمنين المسلمين بإيمانهم هذا اليهودُ الذي آمنوا بموسى ولم يؤمنوا بعيسى، والنصارى الذين آمنوا بموسى وعيسى وكذبوا بسيدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم-.

تفسير الآية 286 من سورة البقرة

وهي الآية الأخيرة من سورة البقرة، وتفسيرها بأنّ الله -سبحانه وتعالى- لا يكلّف أي إنسان فوق طاقته من العبادة، وقد أسقط الله تعالى عن البشر إثم وسوسة النفس بالمعاصي، فكلّ النفوس البشرية تحدث أصحابها بفعل الكثير من القبائح والمعاصي، ولا يملك الإنسان دفعها عن نفسه، لذلك فإن ّالله تعالى لا يؤاخذه على ما تحدثه نفسه من المعاصي، طالما بقيت في حدود نفسه، ولم يقدم على فعلها، إذاً فالله لا يكلف الله نفسًا إلا ما يسعها فلا يجهدها، ولا يضيّق -سبحانه- على عباده في أمور دينهم، وتختم الآية الكريمة بدعاء، بقرّ به الإنسان بطبيعته البشرية، ويسأل الله تعالى ألّا يحاسبه على ترك فعل أوامر الله تعالى في حالة الخطأ أو النسيان، ويدعوا الله تعالى بألّا يكلّفه بما يستطيع فعله من المواثيق والعهود كما أخذ على اليهود والنصارى عهود ومواثيق، فلم يقوموا بها فعوقبوا، فهنا علّم الله -عز وجل- أمّة نبيه محمّد -صلى الله عليه وسلم- أن يدعوا الله أن لا يحملهم من عهود ومواثيق على أعمال إن ضيعوها عوقبوا كالأقوام السابقة.

فضل آخر ثلاث آيات من سورة البقرة

إنّ لآخر آيات من سورة البقرة ولا سيما آخر آيتين فضل عظيم، وقد بيّن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في عدد من الأحاديث الشريفة، ومن هذه الفضائل ما يأتي:

الحماية من الشيطان والسحر والحسد

لخواتيم سورة البقرة فضل كبير في حفظ صاحبها من السوء، ومن ذلك أنّها تحصّنه من الشيطان الرجيم وشرّه، ومن ذلك قول النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: “لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ”، ومن فضائلها أنّها تحصّن الإنسان من السحر وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: “اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ”.

الأجر العظيم

لقراءة أواخر سورة البقرة أجر عظيم، وقد قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في ذلك: “مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ”، ايّ أن من قرأها له أجر قيام الليل، وهذه غنيمة كبيرة يسيرة لعباد الله.

نور لم يؤته أحد قبل النبي

فقد ثبت في صحيح مسلم من رواية ابن عباس -رضي الله عنه- بشارة جبريل -عليه السلام- لرسول الله محمّد صلى الله عليه وسلم: “بيْنَما جِبْرِيلُ قَاعِدٌ عِنْدَ النبيِّ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، سَمِعَ نَقِيضًا مِن فَوْقِهِ، فَرَفَعَ رَأْسَهُ، فَقالَ: هذا بَابٌ مِنَ السَّمَاءِ فُتِحَ اليومَ لَمْ يُفْتَحْ قَطُّ إلَّا اليَومَ، فَنَزَلَ منه مَلَكٌ، فَقالَ: هذا مَلَكٌ نَزَلَ إلى الأرْضِ لَمْ يَنْزِلْ قَطُّ إلَّا اليَومَ، فَسَلَّمَ، وَقالَ: أَبْشِرْ بنُورَيْنِ أُوتِيتَهُما لَمْ يُؤْتَهُما نَبِيٌّ قَبْلَكَ: فَاتِحَةُ الكِتَابِ، وَخَوَاتِيمُ سُورَةِ البَقَرَةِ، لَنْ تَقْرَأَ بحَرْفٍ منهما إلَّا أُعْطِيتَهُ”.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

50 ملم كم يساوي سم

50 ملم كم يساوي سم

50 ملم كم يساوي سم

من الاعمال التي يستمر اجرها بعد الموت

من الاعمال التي يستمر اجرها بعد الموت

من الاعمال التي يستمر اجرها بعد الموت

لماذا كان النبي يبدأ بالسلام عند الدخول

لماذا كان النبي يبدأ بالسلام عند الدخول

لماذا كان النبي يبدأ بالسلام عند الدخول

نقطة الأصل في نظام الإحداثيات القطبية ثابتة وتسمى

نقطة الأصل في نظام الإحداثيات القطبية ثابتة وتسمى

نقطة الأصل في نظام الإحداثيات القطبية ثابتة وتسمى

التغير الكيميائي هو تغير ينتج عنه مادة جديدة مثل

التغير الكيميائي هو تغير ينتج عنه مادة جديدة مثل

التغير الكيميائي هو تغير ينتج عنه مادة جديدة مثل