تجربتي مع الكيس الدهني في العين

تجربتي مع الكيس الدهني في العين

تجربتي مع الكيس الدهني في العين

تجربتي مع الكيس الدهني في العين والآراء المختلفة المتعلقة بذلك، يعاني الكثير من المرضى من تشكل الكيس الدهني في العين، ومن التجارب التي تم ذكرها في هذا المجال:

التجربة الأولى

اسمي كيارا وأبلغ من العمر 35 عام، عانيت منذ طفولتي من الاضطرابات العينية ولذلك أزور طبيب العيون بشكل متواتر عندما أواجه أي مشكلة للحصول على الدواء المناسب قبل تطور المضاعفات وخاصةً بعد تاريخي الطويل من المعاناة من الأمراض والالتهابات العينية، استيقظت ذات يوم لأشعر بثقل في عيني اليمين وعندما نظرت إليها في المرآة ذُعرت كثيرًا إذ لاحظت وجود كتلة صغيرة من لون الجلد فوق حافة الجفن العلوي، فذهبت مباشرةً إلى الطبيب ليخبرني بأن هذه الكتلة عبارة عن كيس دهني وقام بإجراء التدابير الطبية المناسبة لعلاجه، وهذا هو ملخص تجربتي مع الكيس الدهني في العين.

التجربة الثانية

اسمي جاك وأبلغ من العمر 45 عام لدى ثلاثة أطفال وأعيش مع زوجتي وأطفالي، لاحظت في الشهر الماضي وجود كتلة بحجم حبة الحمص في الجفن السفلي لعيني اليُمنى، فاعتقدت أنها حالة عابرة ولم أعرها أي اهتمام إلا أن حجمها بدء بالازدياد يومًا بعد يوم، وهنا بدأت بوضع المضادات الحيوية عليها ولكن دون جدوى حيث أصبحت حالتها أسوء ولم أعد قادرًا على فتح عيني بشكل طبيعي مما دفعني إلى استشارة الطبيب المختص الذي أخبرني أن الحالة عبارة عن كيس دهني وليست كتلة التهابية، وقام بالإجراءات العلاجية اللازمة للسيطرة على الحالة السابقة، وهذه هي كامل تجربتي مع الكيس الدهني في العين.

نصائح من تجربتي مع الكيس الدهني في العين

بعد الحديث عن تجربتي مع الكيس الدهني في العين سيتم التطرق إلى أهم النصائح المستخلصة منها، وهي:

  • استشارة الطبيب على الفور في حال المعاناة من أي مشكلة أو اضطراب عيني.
  • تجنب الاستعمال العشوائي الذاتي للأدوية إذ يجب اللجوء إلى الطبيب والالتزام بالخطة العلاجية (الجرعة والتوقيت) بشكل دقيق.
  • عدم وضع الخلطات الطبيعية على العين المصابة فالعين عضو حساس ولا يجب التهور أثناء معالجتها.
  • عدم استعمال الأدوية العينية كالمراهم والقطرات دون التأكد من مدة صلاحيتها.
  • تجنب وضع مستحضرات التجميل لتزيين العين المصابة بأية حالة مرضية إذ قد يفاقم ذلك الإصابة ويزيد الالتهاب في حال وجوده.
  • تجنب استعمال العدسات اللاصقة بشكل متكرر أو مستمر إذ يزيد ذلك من احتمال الالتهابات العينية ودخول العوامل الممرضة المختلفة إليها.
  • الحرص على النظافة الشخصية وغسل الوجه بالماء والصابون مرتين يوميًا، كما ينبغي تجنب لمس العين أو فركها دون غسل اليدين.
  • وضع النظارات الشمسية بشكل دائم عند الخروج تحت أشعة الشمس وخاصةً في فصل الصيف إذ تلحق الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس الكثير من الأضرار للعين.

أشياء يجب تجنبها مع الكيس الدهني في العين

في سياق الحديث عن تجربتي مع الكيس الدهني في العين سيتم ذكر مجموعة من الأشياء التي يجب تجنبها عند وجوده لمنع تطور الحالة إلى الأسوء، ومن النصائح التي يمكن تقديمها في هذا المجال:

  • تجنب التعرض للغبار والأتربة التي قد تسبب تلوث العين المصابة وزيادة حجم الكيس الدهني وربما التهابه.
  • استعمال النظارات الشمسية للوقاية من التعرض لأشعة الشمس المباشرة التي تضر بالحالة السابقة وتسبب تدهور وضع العين المصابة.
  • تجنب الانحناء نحو الأسفل أو الإكثار من النظر للأرض لأن ذلك يزيد انسداد قناة الغدد الدهنية، فيتراكم المزيد من المفرزات داخل الكيس الدهني ويزداد حجمه.
  • تجنب النشاطات المجهدة والأجواء المزعجة التي قد تسبب ارتفاع ضغط الدم الشرياني، فقد أثبتت الدراسات بأن ذلك يؤثر بطريقة ما على الكيس الدهني في العين ويزيد الحالة سوءً.

أسباب الكيس الدهني في العين

يعود تشكل الكيس الدهني في العين إلى العديد من الأسباب مثل:

  • نقص تركيز بعض أصناف الفيتامينات في الدم وخاصةً فيتامين E، فقد أثبتت الدراسات بأن 35% من المرضى الذين يعانون من تشكل الأكياس الدهنية في العين بشكل مستمر مصابين بنقص في التركيز الدموي لهذا الفيتامين.
  • الإصابة بالتهابات العين المتكررة مما يسبب مشاكل في دفاعات العين، وربما تتضرر الغدد الدهنية والدمعية فيها.
  • التهاب الغدد الدهنية الموجودة في أعضاء الجسم المختلفة ومنها التهابات الغدد الدهنية العينية، ويعتبر الكيس الدهني الناتج عن التهاب غدي من الحالات صعبة العلاج نسبيًا مقارنةً بالحالات الأخرى.
  • التهابات ملتحمة العين والملتحمة هي الغشاء المخاطي المحيط بالعين، وهناك العديد من الأسباب التي قد تسبب الالتهاب السابق.
  • العدوى العينية الناتجة عن دخول الفيروسات أو الطفيليات إلى العين، وبالتالي يجب معالجة الحالة بأسرع ما يمكن لتجنب المضاعفات الناتجة عن الحالة مثل الكيس الدهني.

طرق آمنة لعلاج الكيس الدهني في العين

بعد مناقشة تجربتي مع الكيس الدهني في العين وأهم الأسباب والنصائح المتعلقة بهذه الحالة، سيتم تلخيص الطرق الآمنة لعلاج الكيس الدهني في العين بما يلي:

  • استعمال كمادات الماء الفاتر على العين المصابة إذ يتم وضعها لمرتين أو ثلاث مرات يوميًا.
  • تدليك الجفن العلوي أو السفلي بلطف ونعومة لأن ذلك يساعد على فتح قناة الغدد الدهنية المغلقة إذ يعتبر هذا الانغلاق السبب الرئيسي لتشكل الكيس الدهني.
  • غسل العين بالماء والصابون بشكل متكرر ولثلاث مرات يوميًا، ويفضل استعمال صابون معقّم ومطهّر.
  • استشارة الطبيب على الفور عند مواجهة أي عرض جديد أو عدم الاستفادة على الخطة العلاجية المتّبعة.

الوقاية من تشكل الكيس الدهني في العين

في سياق الحديث عن عنوان تجربتي مع الكيس الدهني في العين سيتم ذكر مجموعة من طرق الوقاية من تشكل الكيس الدهني مثل:

  • شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي أي ما يقارب 6 أو 7 كاسات من الماء يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالمواد الطبيعية المفيدة كالألياف والفيتامينات التي تتواجد بكثرة في الخضار والفواكه الطازجة.
  • النوم لساعات كافية وتجنب السهر الذي يرهق العين ويزيد احتمال الإصابة بالاضطرابات العينية المختلفة.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

تجربتي مع بودرة البروتين للتنحيف

تجربتي مع بودرة البروتين للتنحيف

تجربتي مع بودرة البروتين للتنحيف

إزالة تصبغات الوجه في اسبوع

إزالة تصبغات الوجه في اسبوع

إزالة تصبغات الوجه في اسبوع

ما هو مرض الاسقربوط

ما هو مرض الاسقربوط

ما هو مرض الاسقربوط

بقع بيضاء في الجلد نقص فيتامين

بقع بيضاء في الجلد نقص فيتامين

بقع بيضاء في الجلد نقص فيتامين

البولينا تخرج من الجسم عن طريق

البولينا تخرج من الجسم عن طريق

البولينا تخرج من الجسم عن طريق