علاج البواسير

علاج البواسير

علاج البواسير تختلف الحالة من شخص لأخر فبعض الحالات لا تتطلّب العلاج وتزول من تلقاء نفسها في غضون أيّام قليلة، مع ضرورة الحصول على الرّاحة، وتجنّب الإجهاد، أو القيام بشيء يشكّل ضغطًا على المنطقة، ويُمكن اللجوء فيها إلى استخدام الأدوية التي لا يحتاج صرفها إلى وصفة طبيّة في سبيل تخفيف الحكّة ومنح شعورٍ بالرّاحة،، ومن أمثلتها الكريمات أو الجلّ الطبي والتي تحتوي في تركيبتها على الفينيليفرين.

العلاجات المنزلية للبواسير

  • تجنّب الإمساك، سواء كان الإمساك متمثلًا بصلابة البراز أو انخفاض عدد مرات حدوثه لتُصبح أقل من الطبيعي؛ حيث تتسبب صلابة البراز بنزيف المستقيم، أو تمزّق فتحة الشرج ضمن ما يُعرف بالشقّ الشرجي ، أو كلاهما معًا، كما أنّ ممارسة الضغط بهدف تفريغ محتوى الأمعاء قد يتسبّب بتفاقم حالة البواسير وزيادتها سوءًا، وقد يزيد ذلك من احتماليّة الإصابة ببواسير جديدة.
  • اتباع التدابير المنزلية لتجنّب نوبات الانزعاج التي تُسببها البواسير؛ مثل تضمين النظام الغذائي مزيدًا من الألياف، أو استخدام مكمّل غذائيّ محتوي على الألياف، إضافةً إلى ممارسة التمارين الرياضية الهوائيّة المعتدلة؛ مثل المشي السريع لمدةٍ تتراوح بين 20-30 دقيقةٍ يوميًا في محاولةٍ لتحفيز حركة الأمعاء، وأخيرًا الاستجابة لنداء الأمعاء والحاجة إلى التبرز فور الإحساس بذلك وعدم تأجيل ذلك إلى وقتٍ آخر.
  • استخدام المليّنات في حال عدم نجاح النظام الغذائي الغني بالألياف في حلّ مشكلة الإمساك.
  • استخدام حمام المِقعدة أو المغاطس، التي تتمثل بالجلوس في الماء الدافئ وليس الساخن لمدة ربع ساعة عدّة مرّاتٍ في اليوم، ممّا يساعد على تقليل الانتفاخ وإرخاء العضلة العاصرة المتشنّجة
  • تضميد الباسور بكيس ثلج ملفوفٍ بقطعة قماش لتخفيف الانزعاج.
  • دفع الباسور برفق في محاولة إرجاعه إلى مكانه الأصلي.
  • الحفاظ على نظافة وجفاف المنطقة.

العلاجات الدوائية للبواسير

يوجد عدة أنواع من الأدوية كعلاجٍ جيّد قصير الأمد لنوبات الباسور، ويتضمّن ذلك الكريمات، والمراهم، والتحاميل الموصوفة من قِبل الطبيب والمحتويّة على مركبات الكورتيكوستيرويدات، وقد تتسبّب هذه المركّبات في حال استخدامها بشكلٍ مزمن بحدوث ضرر دائم للجلد المحيط بالشرج، كما أنّ ذلك قد يزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى الانتهازيّة؛ مثل التهاب الجلد الفطري، ومن الجدير ذكرهُ أنّه يمكن مزج بعض الكريمات مع إحدى أدوية التخدير الموضعي بهدف إعطاء راحة قصيرة الأمد.

الإجراءات طفيفة التوغل لعلاج البواسير

ربط الشريط المطاطي

يتضمّن إجراء ربط الشريط المطاطي القيام بربط قاعدة الباسور باستخدام شريطٍ مطاطيّ، ممّا يتسبّب بقطع تدفق الدم نحو الباسور، وبالتالي انكماش الباسور وموته، ومن ثمّ سقوطه في غضون أسبوعٍ تقريبًا، ويُمثل إجراء غير جراحي يعدّ الأكثر فعاليّة لعلاج البواسير الداخليّة على المدى الطويل، إلّا أنّ الألم المرافق لهذا الإجراء يقلل من فرص اختياره من قِبل مرضى الباسور.

العلاج بالتصليب

يُلجأ إلى العلاج بالتصليب في الحالات التي لا تكون فيها البواسير كبيرةً بما يكفي لربطها بالأشرطة المطاطية أو عندما تفشل العلاجات السابقة في السيطرة على الباسور؛ إذ يتضمّن التصليب حقن محلول كيميائي متصلّب داخل الباسور بغض النظر عن صغر حجمه، ويترتب على ذلك تندّب الأنسجة وتقليل تدفق الدمّ إليها وبالتالي تصلّب الباسور، وتقلّصه، وانكماشه بعد مُضي حوالي 4-6 أسابيع من العلاج، ومن الجدير ذكرهُ أنّه يمكن استخدام هذا الإجراء لعلاج أكثر من باسور في وقت واحد.

التخثير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء

التخثير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء علاجًا مُخصصًا للبواسير الداخليّة فقط، حيث يستخدم الطبيب أداةً توجّه الأشعة تحت الحمراء نحو البواسير ممّا يتسبّب بتندّب أنسجة الباسور، وقطع تدفق الدم عنه، وبالتالي تقلّص الباسور وانكماشه.

التخثير الكهربائي

تقوم فكرة علاج الباسور بالتخثير الكهربائي على استخدام أداة تنقل التيّار الكهربائيّ إلى البواسير الداخليّة، ممّا يتسبب بتندب الأنسجة، وقطع تدفق الدم عنها، وبالتالي انكماش الباسور.

الإجراءات الجراحية لعلاج البواسير

استئصال الباسور الجراحي

العلاج الأكثر فعاليّة للتغلب على البواسير،إذ يُلجأ لهذا الخيار في حالات البواسير التي تأخّر علاجها ونمت بشكلٍ كبير، بما يُقلل من نجاعة الخيارات غير العلاجيّة في السّيطرة عليها،كما تُستخدم لعلاج البواسير الداخليّة التي تتدلى من فتحة الشرج، أو البواسير الخارجيّة الكبيرة التي تُسبب أعراضًا عدّة، ولم تتحسن مع العلاج المنزلي، أو في حال وجود بواسير داخليّة وخارجيّة معًا، ويتضمّن الاستئصال الجراحي قطع الأنسجة المُحيطة بفتحة الشرج من قِبل الطبيب، ممّا يتسبب بالألم نظرًا لحساسية منطقة الجرح أو بسبب الغُرز التي تمّت خياطتها بعد الاستئصال.

تدبيس البواسير

لعلاج البواسير الداخلية غير المتدليّة، ويتمّ ذلك باستخدام جهاز يُشبه الدباسة لتغيير مكان الباسور وقطع إمدادات الدم عنه، ممّا يتسبب بانكماش الباسور وموته؛ حيث ينقل التدبيس الباسور إلى مكانٍ يحتوي نهاياتٍ عصبيّة أقلُ ممّا يعني ألمًا أقلّ مُقارنةً بالاستئصال الجراحي، ومعافاةً أسرع، ونزفًا وحكةً أقل.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

بقع بيضاء في الجلد نقص فيتامين

بقع بيضاء في الجلد نقص فيتامين

بقع بيضاء في الجلد نقص فيتامين

البولينا تخرج من الجسم عن طريق

البولينا تخرج من الجسم عن طريق

البولينا تخرج من الجسم عن طريق

أعراض التهاب الأذن الداخلية والصداع

أعراض التهاب الأذن الداخلية والصداع

أعراض التهاب الأذن الداخلية والصداع

هل مريض الصرع يدخل الجنة

هل مريض الصرع يدخل الجنة

هل مريض الصرع يدخل الجنة

علاج حصوة الكلى خلال أربع ساعات

علاج حصوة الكلى خلال أربع ساعات

علاج حصوة الكلى خلال أربع ساعات