علاج هواء الأذن في المنزل

علاج هواء الأذن في المنزل

علاج هواء الأذن في المنزل

يعتبر هواء الأذن نوع من أنواع الحالات الصحية الكامنة التي تصيب الأذن والتي يطلق عليها اسم الرضخ الضغطي، حيث في هذه الحالة يحدث اضطرابات في الأذن مما يسبب الشعور بعدم الارتياح في الأذن، حيث يحدث خلل أو اضطراب في الضغط الخاص بالهواء في منطقة الأذن الوسطى وكذلك ضغط الهواء الجوي، حيث يوجد في كل أذن أنبوب يقوم بعمل اتصال بين الأذن الوسطى ومنطقة الأنف والحلق والذي يطلق عليه اسم قناة استاكيوس، ويلعب هذا الأنبوب دور مهم في عملية تنظيم ضغط الأذن وعمل موازنة بين الضغط الواقع على الأذن الوسطى وضغط الهواء الجوي، وبالتالي فإن عند المعاناة من مشكلة أو اضطراب في هذه القناة مثل انسدادها بشكل كلي أو جزئي يؤدي ذلك إلى اختلال التوازن بين الضغط وهو ما يؤدي إلى الشعور بهواء الأذن أو الرضخ الضغطي، وفي كثير من الأحيان قد تسبب هذه المشكلة أعراض بسيطة لكنها في حالات أخرى قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة لذلك لابد من طلب العلاج قبل أن تسوء الحالة.

أسباب الإصابة بهواء الأذن

إن السبب الأساسي في حدوث الإصابة بهواء الأذن أو الرضخ الضغطي هو عدم التوازن بين الضغط الواقع على منطقة الأذن الوسطى وضغط البيئة الخارجية المحيطة التي تحيط بالشخص، مما يؤدي إلى منع طبقة الأذن من الاهتزاز بشكل صحيح كما قد يحدث ذلك بسبب وجود مشكلة أو انسداد كلي أو جزئي في قناة استاكيوس مما يولد الفرق في هذا الضغط والذي يظهر بشكل كبير عند الصعود إلى الأماكن المرتفعة وكذلك صعود الطائرة وتوجد الكثير من عوامل الخطر المختلفة التي من شأنها أن تزيد من فرصة الإصابة بهذه المشكلة في الأذن وتتمثل أهم هذه عوامل الخطر فيما يلي:

  • الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية.
  • التعرض للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا بشكل متكرر.
  • صغر حجم القناة السمعية وهو ما يحدث بالتحديد عند الأطفال حديثي الولادة.
  • ممارسة تمارين الغوص والغطس تحت الماء والتي قد تسبب إصابات متكررة في الأذن.
  • الإصابة بعدوى في منطقة الأذن الوسطى.
  • التواجد في غرفة الأكسجين عالية الضغط.
  • حدوث انفجارات قريبة من أماكن تواجد الشخص مثل الانفجارات التي تحدث في أماكن الحروب.
  • تمزق طبلة الأذن.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم مثل تلك التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال فترة الحمل وكذلك عند الوصول إلى سن اليأس.
  • تدخين السجائر بكثرة أو التعرض لأي مادة من المواد التي تسبب تهيج للجيوب الأنفية.
  • النوم أثناء التواجد في الطائرة مع عدم أخذ التدابير الاحتياطية التي تساعد على منع الإصابة بمشاكل ضغط الأذن ومن أهم هذه التدابير الاحتياطية البلع والتثاؤب.

أعراض الإصابة بهواء الأذن

توجد بعض الأعراض والعلامات المختلفة التي تحدث للشخص وتدل على إصابته بمشكلة هواء الأذن أو الرضخ الضغطي نتيجة عدم وجود توازن بين الضغط الموجود في منطقة الأذن الوسطى والضغط الموجود في البيئة الخارجية وتتمثل أهم أعراض وعلامات هذه المشكلة ما يلي:

  • الشعور بألم شديد في الأذن ولكنه في بعض الأحيان قد يكون متوسط الشدة.
  • الشعور بانسداد أو امتلاء في الأذن مما يؤثر على السمع.
  • فقدان السمع الذي يتراوح من الخفيف إلى الشديد.

كما أنه في بعض الأحيان قد تؤدي مشكلة هواء الأذن إلى بعض الأعراض الأكثر خطورة وإزعاجًا والتي تتمثل فيما يلي:

  • ارتفاع ضغط الأذن.
  • ألم شديد غير محتمل.
  • الفقدان الشديد في حاسة السمع.
  • الدوخة والدوار.
  • طنين الأذن.
  • نزول دم من الأذن.

مضاعفات الإصابة بهواء الأذن

في أغلب الأحيان تكون الإصابة بهواء الأذن أمر لا يستدعي القلق ولا يسبب مشاكل خطيرة ويزول من تلقاء نفسه، كما تساعد بعض الطرق المختلفة سواء المنزلية أو الطرق الطبية على تخفيف الأعراض والتخلص من هذه المشكلة بشكل نهائي، لكن في بعض الأحيان الأخرى قد تؤدي مشكلة هواء الأذن إلى العديد من المضاعفات الخطيرة مثل فقدان السمع بشكل دائم عند الشخص أو طنين الأذن المستمر كما قد تؤثر هذه الحالة وتمتد إلى ما بعد الأذن الوسطى والأذن الداخلية.

علاج هواء الأذن في المنزل

هناك بعض الطرق والنصائح المختلفة التي يمكن اتباعها والقيام بها من أجل حل مشكلة الإصابة بهواء الأذن في المنزل وتتمثل أهم هذه الطرق العلاجية فيما يلي:

  • الحرص على أخذ التدابير الاحتياطية التي تساعد على منع الإصابة بأعراض اختلال ضغط الأذن ومن أهم هذه التدابير الاحتياطية البلع والتثاؤب.
  • الضغط على الأنف مع بقاء الفم مغلق ودفع الهواء حتى يخرج من الجزء الخلفي من منطقة الأنف كذلك يمكن التنفس في بعض الأحيان مع بقاء الفم مفتوحًا.
  • مضغ العلكة حيث أنها من الأشياء التي تساعد في معادلة الضغط بين داخل الأذن والبيئة المحيطة وهو ما يحل مشكلة هواء الأذن.
  • محاولة النفخ بلطف عن طريق الأنف حيث يساعد اندفاع وخروج الهواء بهذه الطريقة يساعد على معالجة مشكلة الانسداد الكلي أو الجزئي لقناة استاكيوس.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل الأسيتامينوفين والإيبروفين وغيرها من مضادات الالتهابات وكذلك الأدوية المسكنة.

كم تستمر أعراض هواء الأذن

تختلف المدة التي تستمر فيها أعراض مشكلة هواء الأذن حسب خطورة الحالة وطبيعتها والسبب وراء هذه المشكلة على سبيل المثال الحالات الخفيفة من الإصابة بهواء الأذن تزول بزوال المؤثر الذي أدى إلى هذه الحالة على سبيل المثال النوم أثناء التواجد في الطائرة مع عدم أخذ التدابير الاحتياطية التي تساعد على منع الإصابة بمشاكل ضغط الأذن يمكن التغلب عليها عن طريق أخذ التدابير الاحتياطية كذلك إذا كان هواء الأذن ناتج عن الارتفاع عن سطح الأرض فإن هذا سوف يزول بمجرد الهبوط على سطح الأرض، أما في حالة الإصابة بالعدوى والالتهابات في منطقة الأذن فإن الأعراض سوف تزول بمجرد انتهاء فترة العلاج التي يصفها الطبيب لتناول الأدوية مثل الأدوية المضادات الحيوية وكذلك الأدوية المضادة للالتهابات وغالبًا ما تزول الأعراض تقريبًا بعد مرور أسبوعين من تناول هذه الأدوية، ولكن في حالات أخرى قد يستغرق العلاج مدة طويلة قد تصل إلى سنة كاملة، أما في حالات الإصابة بهواء الأذن المرتبطة بتمزق طبلة الأذن فإن العلاج قد يستغرق فترة طويلة والتي تصل إلى شهرين تقريبًا.

متى يجب مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب عند الإصابة بمشكلة هواء الأذن وتتمثل أهم هذه الحالات في الشعور بألم شديد في الأذن والذي يزداد بمرور الوقت ولا يخف بتناول الأدوية المضادة للالتهابات أو مسكنات الألم، كذلك يجب مراجعة الطبيب في حالة إصابة الشخص بانسداد شديد في الأذن والذي يعيق السمع والذي يزداد بمرور الوقت، حيث إذا استمرت أعراض انكتام وانسداد الأذن لبضعة أيام فلابد من مراجعة الطبيب من أجل معرفة السبب وعلاجه.

تشخيص هواء الأذن

يمكن أن يقوم الطبيب بتشخيص مشكلة الإصابة بهواء الأذن أو الرضخ الضغطي عن طريق سؤال المريض عن الأعراض التي يشعر بها المريض والأعراض التي يعاني منها في أذنه، كذلك فإن الطبيب لابد أن يسأل الطبيب الشخص عن ما إذا كان الشخص يعاني من هواء الأذن بشكل مستمر أو متقطع أو متذبذب، كما أن الطبيب يسأل الشخص ما إذا كان يعاني من مشاكل في الفترة الأخيرة في منطقة الأذن مثل التعرض لالتهابات بشكل متكرر أو الإصابة بحساسية الجيوب الأنفية أو يعاني من التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم مثل تلك التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال فترة الحمل وكذلك عند الوصول إلى سن اليأس، كذلك يقوم الطبيب بعمل فحص كامل لمنطقة الرأس والرقبة والجذع كما أنه يقوم بعمل بعض الاختبارات المتعلقة بالسمع وأيضًا اختبارات الدم التي يمكن من خلالها اكتشاف العدوى الموجودة والتي قد تسبب مشاكل الأذن.

علاج مشكلة هواء الأذن

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج مشكلة هواء الأذن والتي تساعد في التخلص من الأعراض التي تسببها وتسريع الشفاء ومن أهم طرق علاج هواء الأذن ما يلي:

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل والإيبروفين وكذلك الأسيتامينوفين وغيرها من مضادات الالتهابات وكذلك الأدوية المسكنة.
  • تناول الأدوية المضادات الحيوية في حالة وجود عدوى في الأذن مما يسبب وجود هواء الأذن وبمجرد انتهاء فترة العلاج التي يصفها الطبيب لتناول الأدوية تزول الأعراض.
  • استخدام بخاخات الأنف التي تزيل الاحتقان وكذلك الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم وتكون فعالة في إزالة الاحتقان.
  • القيام بعمل جراحة في حالة وجود مشكلة خطيرة في الطبلة الداخلية للأذن أو وجود مشكلة في أغشية الأذن وتؤدي إلى الشعور بهواء الأذن.
  • الابتعاد عن التدخين المفرط أو التعرض للمواد الكيميائية المختلفة التي تسبب الحساسية.
  • علاج الحالة الصحية الكامنة وراء هواء الأذن والتي قد تكون التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم مثل تلك التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال فترة الحمل وكذلك عند الوصول إلى سن اليأس، أو الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا أو الإصابة بعدوى في منطقة الأذن الوسطى.

طرق الوقاية من هواء الأذن

توجد بعض الطرق والإجراءات الوقائية المختلفة التي يمكن من خلالها الوقاية من مشكلة هواء الأذن ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • استخدام بخاخات الأنف التي يمكن صرفها دون وصفة طبية في حالة المعاناة من احتقان في الأنف أو انسداد في الجيوب الأنفية.
  • أخذ التدابير الاحتياطية التي تساعد على منع الإصابة بمشاكل ضغط الأذن عند التواجد في الأماكن المرتفعة ومن أهم هذه التدابير الاحتياطية البلع والتثاؤب.
  • تجربة سدادات الأذن التي تساعد في الموازنة بين الضغط الموجود داخل الأذن وكذلك الضغط الموجود في البيئة الخارجية.
  • الإقلاع عن التدخين أو التعرض إلى المواد الكيميائية التي تسبب حساسية الجهاز التنفسي أو حساسية الجيوب الأنفية.
  • زيارة الطبيب بشكل دوري من أجل فحص الأذن والتأكد من عدم وجود انسداد أو عدوى أو التهاب.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

هل اللبن يزيد الوزن

هل اللبن يزيد الوزن

هل اللبن يزيد الوزن

ما هو الكفير اللبن

ما هو الكفير اللبن

ما هو الكفير اللبن

هل العسل يزيد الوزن

هل العسل يزيد الوزن

هل العسل يزيد الوزن

تجربتي مع بذرة الكتان والزبادي

تجربتي مع بذرة الكتان والزبادي

تجربتي مع بذرة الكتان والزبادي

ما هو الوقت الكافي لإشباع المرأة

ما هو الوقت الكافي لإشباع المرأة

ما هو الوقت الكافي لإشباع المرأة