فوائد الفواكه للجسم

فوائد الفواكه للجسم

فوائد الفواكه للجسم

يُعدّ تناوُل كميات أكبر من الفواكه من الطُرُق الجيّدة لتحسين الصحّة العامّة للجسم، وتَقليل خَطر الإصابة بالعديد من الأمراض، حيث إنّها مَصدر مُمتاز للمعادن، والفيتامينات الأساسيّة، بالإضافة لِكونِها غنيّة بالألياف الغذائيّة، كما تحتوي على مَجموعة كبيرة من مُضادّات الأكسدة التي بدورها تُعزز صحّة الجسم، بما في ذلك مُركّبات الفلافونويد ، ومن الجديرِ بالذِكر أنّ اتّباع نظام غذائيّ يحتوي على كميّات كبيرة من الفواكه، والخضراوات يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومرض السكّري، والسرطان، والالتهابات، وقد تَكون ثمار الحمضيّات والتوت قويّة بشكل خاصّ للوقاية من الأمراض، كما أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2014 إلى أنّ الخضار والفواكه تتميّز بأنّها من الأغذية عالية الكثافة الغذائيّة، وقليلة السُعرات الحراريّة،ويُساعد تناوُل الفواكه ضمن نظامٍ غذائيٍ مُتوازن وصحيّ، مع اتّباع نمط حياة نشيط على تقليل الوَزن الزائد، والمُحافظة على الوزن الصحيّ، بالإضافة إلى المُساعدة على تقليل مُستويات الكُولِسترول، وضغط الدم في الجسم

فوائد بعض أنواع الفواكه

الموز

غنيّ بالبوتاسيوم؛ حيث يُساعد هذا العنصُر على الحِفاظ على مُستويات السوائل في الجسم، كما ينُظّم حركة العناصر الغذائيّة والفضلات داخل وخارج الخلايا، ويُساعد على انقباض العضلات، واستجابة الخلايا العصبيّة، بالإضافة إلى الحِفاظ على انتظام نبض القلب، ويُقلّل كذلك من تأثير الصوديوم على ضغط الدم. إمكانيّة المُساعدة على تقليل خطر الإصابة بمرض السكّري

ليمون الجنّة

يُعدّ ليمون الجنّة من أنواع الحمضيّات التي تحتوي على فيتامين ج؛ إذ تزوّد الحبّة الكبيرة منه الجسم بمقدار 120% من حاجته اليوميّة، ويُعدّ هذا الفيتامين من مُضادّات الأكسدة القابلة للذوبان في الماء، والتي تُساعد الجسم على مُقاومة العوامل المُعدية، وعلى التقليل من الجذور الحرّة التي تُسبّب السرطان، كما يحتوي ليمون الجنّة على كميّات كبيرة من فيتامين أ المهم لصحّة البصر

التوت البريّ

حيث يُعتبر مصدراً غنيّاً للمواد الغذائيّة الأساسيّة؛ مثل: فيتامين (ك، ج)، والمنغنيز، بالإضافة للألياف، ويحتوي هذا النوع من الفواكه على المُركّبات النباتيّة؛ مثل الفلافونويدات المَسؤولة عن الأنشطة المُضادّة للأكسدة، والالتهابات، وبيّنت الدراسات أنّ له فوائد في المُحافظة على وظائف الذاكرة، والاختلال المعرفيّ، وأشارت دراسات أنابيب الاختبار أنّ التوت البريّ قد يُساعد على تنظيم ضغط الدم، كما بيّنت دراسات أُخرى إلى أنّ اتباع نظام غذائي يحتوي على التوت الأزرق قد يُعزّز صحّة القلب

التين

يُعدّ التين من الفواكه حُلوة المذاق، والتي تمتلك العديد من البُذور، وقشرة ناعمة، ويتميّز باحتوائه على السكّريات الطبيعيّة، وتؤكل هذه الفاكهة ناضجة أو مُجففّة، وتحتوي على الألياف، والمغنيسيوم، والمنغنيز، وفيتامين ب6، والكالسيوم، كما أنّ الثمار المُجففّة منه تحتوي أيضاً على الأوميغا 3، والأوميغا 6، ومركبات الفينول، وهي مُكوّنات تُساعد على تحسين الجسم. وفيما يأتي بعض فوائد التين

  • فقدان الوزن، حيث يحتوي التين على الألياف التي تُساعد على تقليل الوزن، لكنّ استهلاكه بكميّات كبيرة قد يُسبّب زيادة الوزن؛ وذلك لمحتواه العالي من السعرات الحراريّة؛ لذلك يُنصح بتناوُل بكميات مُحدّدة.
  • علاج العجز الجنسي.
  • تقليل ضغط الدم؛ وذلك لاحتواء التين على كميّة كبيرة من البوتاسيوم، بالإضافة إلى كميّات قليلة من الصوديوم. تقوية العظام لاحتوائِه على كميّات عالية من الكالسيوم، الذي يُعتبر من العناصر الرئيسيّة لتقوية العظام، وتقليل خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • ضبط مرض السكّري؛ وذلك لأنّه يحتوي على كميّات كبيرة من الألياف تُساعد في ذلك، كما أنّ أوراق التين تُقلّل من كميّات هرمون الإنسولين التي يحتاجها مرضى السكري، وتحتوي على البوتاسيوم الذي بدوره يُساعد على تنظيم كميّات السكر التي يمتصّها الجسم بعد تناوُل الطعام.

التفاح

ومن فوائده الصحيّة ما يأتي:

  • مُفيد لصحّة القلب، والرئة؛ حيث يتميّز التفاح بمُحتواه العالي من مُضادّات الأكسدة، والفلافونويدات؛ مثل الكيرسيتين الذي يُساعد على تقليل خطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب المُزمنة؛ مثل النوبات القلبيّة، والربو.
  • الوقاية من السرطان؛ حيث يمتلك التفاح فوائد مضادّة للالتهابات، والأكسدة، ويساعد على تقليل خطر الإصابة بالعديد من أنواع هذا المرض؛ ومنها سرطان الثدي، والرئة، والقولون.
  • ضبط مرض السكّري؛ وذلك لمُحتواهُ من الألياف القابلة للذوبان في الماء والتي تُبطّئ هضم الطعام، وتَقلّل امتصاص الجلوكوز في مجرى الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغيّة.
  • تعزيز صحة اللثّة والأسنان؛ إذ يحتوي على حمض الماليك الذي يُقلّل مُستويات البكتيريا في الفم.
  • تعزيز صحّة الجلد، حيث يحتوي على الفيتامينات المُهمّة للبشرة.
  • الوقاية من السُمنة؛ إذ أشارت الدراسات إلى أنّ حمض اليورسوليك الموجود في قشرة التفاح يُساعد على تحفيز إنتاج الدُهون البنيّة التي ترتبط بتقليل الوزن، كما يُساعد على زيادة الكُتلة العضليّة.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر؛ حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناوُل الأطعمة الغنيّة بمُضادّات الأكسدة يُساعد على تقليل مشاكل فُقدان الذاكرة، ويُعزّز صحّة الدماغ.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

علاج سرعة القذف من الصيدلية

علاج سرعة القذف من الصيدلية

علاج سرعة القذف من الصيدلية

كبسولات فيتامين سي 1000 كم مرة باليوم

كبسولات فيتامين سي 1000 كم مرة باليوم

كبسولات فيتامين سي 1000 كم مرة باليوم

حبوب منع الدورة قبل بيوم

حبوب منع الدورة قبل بيوم

حبوب منع الدورة قبل بيوم

قبل الحجامة ماذا افعل

قبل الحجامة ماذا افعل

قبل الحجامة ماذا افعل

افضل كريمات للحبوب تحت الجلد

افضل كريمات للحبوب تحت الجلد

افضل كريمات للحبوب تحت الجلد