قبل الحجامة ماذا افعل

قبل الحجامة ماذا افعل

ما هي الحجامة

قبل الإجابة عن سؤال “قبل الحجامة ماذا افعل” سيتم تعريف الحجامة التي يمكن اعتبارها اسلوب علاجي مهم من أساليب الطب البديل التي أثبتت فعاليتها منذ زمن بعيد وحتى هذه الأيام، يتم إجراء الحجامة عن طريق استعمال أكواب زجاجية صغيرة ووضعها على الجلد بعد تسخينها إلى درجة حرارة مقبولة، يساعد ذلك على تنشيط الدورة الدموية في المنطقة السابقة، فيزداد ورود الدم إليها وتسترخي العضلات والأنسجة بفعل الحرارة، ويؤدي كل ذلك إلى استرخاء المريض والشعور بالراحة والهدوء، كما تلعب الحجامة دور مهم في تقوية الجهاز المناعي وتنشيطه، فتزداد قدرة الجسم على محاربة الأمراض والعوامل الخارجية المختلفة، ولابد من التنويه إلى أن للحجامة تأثير كبير على الحالة النفسية للمريض إذ يُعتقد بأنها تساعد على امتصاص الطاقة السلبية وإخراجها من الجسم بعد نزع الكؤوس عنه.

قبل الحجامة ماذا افعل

قبل الحجامة ماذا افعل وما أهم النصائح التي يجب الالتزام بها للحصول على الفائدة المُنتظرة، هناك ارتباط قوي بين الفائدة أتى يتم الحصول عليها بعد الحجامة وطريقة إجرائها حيث يجب على الشخص مراعاة مجموعة من النقاط قبل القيام بالحجامة، ومن أهمها:

  • تنظيف الجسم والاستحمام قبل الحجامة بمدة تتراوح بين ساعتين إلى ثلاث ساعات، ويجب تجنب تعريض الجلد للماء قبل الحجامة مباشرةً.
  • الحرص على إجراء الحجامة بعد فترة لا تقل عن ثلاث ساعات من آخر وجبة طعامه.
  • تجنب القيام بالأعمال البدنية المجهدة أو ممارسة التمارين الرياضية القاسية للوقاية من حدوث التشنج العضلي والحفاظ على استرخاء العضلات.
  • شرب كميات كافية من المياه والعصائر الطبيعية المختلفة قبل إجراء الحجامة حيث يساعد ذلك على الوقاية من الاضطرابات الوعائية المرافقة للحجامة كانخفاض ضغط الدم والدوخة والدوار.
  • اختيار التوقيت المناسب لإجراء الحجامة، إذ يجب أن يكون الشخص بصحة جيدة وجسمه خالٍ من الأمراض والاضطرابات المختلفة وخاصةً المعدية منها.
  • إعلام الطبيب بالحالة الصحية بشكل مفصل للقيام بالحجامة المناسبة لحالة الشخص الصحية والنفسية.

دعاء قبل الحجامة

بعد الإجابة عن سؤال “قبل الحجامة ماذا افعل” سيتم التطرق إلى الدعاء الذي يجب قوله قبل الحجامة للوصول إلى الشفاء التام من كل مرض جسدي أو نفسي بإذنه تعالى حيث قال الإمام الرضا عليه سلام الله: “إذا أردت الحجامة فاجلس بين يدي الحجام وأنت متربع فقل: بسم الله الرحمن الرحيم، أعوذ بالله الكريم في حجامتي من العين في الدم، ومن كل سوء وأعلال وأمراض وأسقام وأوجاع، وأسألك العافية والمعافاة والشفاء من كل داء”، كما قال أبي عبد الله سلام الله عليه: “إذا أردت الحجامة وخرج الدم من محاجمك فقل قبل أن يفرغ والدم يسيل: بسم الله الرحمن الرحيم، أعوذ بالله الكريم في حجامتي هذه، من العين في الدم ومن كل سوء”.

ما هي الاعراض بعد الحجامة

في سياق الإجابة عن سؤال قبل الحجامة ماذا افعل سيتم ذكر مجموعة من الأعراض والآثار غير المرغوبة التي قد تنتج عن الحجامة وتدفع الكثيرين إلى التردد قبل القيام بها، ومن أهم هذه الأعراض:

  • تغير لون الجلد بعد نزع الكؤوس الزجاجية عنه، وتحوله إلى اللون الأحمر القاتم.
  • ظهور كدمات زرقاء على جلد حيث ينتج ذلك عن المبالغة في ترك الكؤوس على الجلد، وعلى الرغم من مظهرها المزعج إلا أنها تزول دون أن تترك أي أثر بعد بضعة أسابيع.
  • تألم الشخص والشعور بوخز وحرقة مكان الكؤوس الزجاجية، ومن الجدير بالذكر بأن مسكنات الألم البسيطة تساعد على التخلص من هذه الآلام.
  • انخفاض ضغط الدم بسبب التغيرات التي تحدث للدورة الدموية فيشعر المريض بخفة في رأسه، وأنه خائر القوى.
  • التعرق الذي قد يكون غزيرًا ومزعجًا، كما قد يصاب الشخص ببعض الاضطرابات الهضمية كالغثيان والإقياء.
  • شعور المريض بالدوخة والدوار وخاصةً لحظة وقوفه بعد الحجامة، ولذلك يجب عليه الجلوس بهدوء وحذر.
  • ألم في الرأس وقد يتحول إلى صداع شديد يمنع المريض من متابعة يومه بشكل طبيعي، إلا أنه سرعان ما يخف بشكل تدريجي إلى أن يختفي في النهاية.
  • الإصابة بالعدوى الجرثومية أو الفيروسية في حال استعمال الأدوات الملوثة دون تعقيمها بشكل واضح، ويمكن القول بأنه تم تسجيل العديد من حالات التهاب الكبد ب بعد الحجامة.

ما الذي يجب تجنبه بعد الحجامة

في سياق الإجابة عن سؤال “قبل الحجامة ماذا افعل” سيتم ذكر مجموعة من التصرفات الخاطئة التي يجب تجنبها بعد الحجامة نظرًا لآثارها السلبية على الجسم حيث يجب على الشخص تجنب ما يلي:

  • النوم على المنطقة المحمرة من الجلد بعد الحجامة مباشرةً إذ يجب الانتظار لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل ذلك.
  • القيام بالأعمال المجهدة التي تتطلب طاقة كبيرة لإنجازها أو القيام بالتمارين الرياضية الشاقة.
  • التدخين بكافة أنواعه لما لذلك من تأثيرات غير مرغوبة وخاصةً خلال اليوم الأول بعد الحجامة.
  • شرب الكحول أو تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والسكريات.
  • ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوج في اليومين التاليين للحجامة.
  • السباحة في المياه المالحة والحارة إذ يسبب ذلك تحسس وتهيج للجلد المحمر بعد إجراء الحجامة.
  • التواجد في الأماكن شديدة البرودة أو شديدة الحرارة إذ يُفضَّل البقاء في بيئة معتدلة بدرجة حرارة متوسطة.
  • إجراء حمامات ساونا أو التعرض للبخار الساخن إذ يزيد ذلك من شدة الأعراض الجلدية الناتجة عن الجلسة ويبطئ عملية الشفاء.
  • حك أو فرك الجلد في المنطقة السابقة فقد يسبب ذلك خدوش أو جروح عميقة.
  • دهن المواد الكيمائية فوق الجلد المحمر فقد يسبب ذلك حروق خطيرة أو إصابات جلدية صعبة العلاج.

متى يجب الاستحمام بعد الحجامة

يتساءل الكثير من الأشخاص عن التوقيت المناسب للاستحمام بعد الحجامة ومدى تأثير ذلك على جلد المنطقة، من الجدير بالذكر بأن لا ضرر من الاستحمام بعد مرور 12 ساعة على إجراء الحجامة ولكن يُنصح باستعمال الماء البارد وتجنب الصابون والغسولات المختلفة، كما يجب الابتعاد عن استعمال الليفة التي قد تلحق الضرر بالجلد المحمر بسبب الحرارة والضغط عليه بكؤوس الحجامة، أما من الناحية الدينية فهناك اختلاف كبير في الآراء حول الموعد الصحيح للاستحمام ووجوبه من عدمه، فبعض المذاهب تؤكد على ضرورة غسل الجسم بالكامل بعد الحجامة بينما توصي مذاهب بأخرى بغسل المنطقة التي تم وضع الكؤوس فوقها فقط دون الحاجة لغسل باقي الجسم.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

علاج سرعة القذف من الصيدلية

علاج سرعة القذف من الصيدلية

علاج سرعة القذف من الصيدلية

كبسولات فيتامين سي 1000 كم مرة باليوم

كبسولات فيتامين سي 1000 كم مرة باليوم

كبسولات فيتامين سي 1000 كم مرة باليوم

حبوب منع الدورة قبل بيوم

حبوب منع الدورة قبل بيوم

حبوب منع الدورة قبل بيوم

افضل كريمات للحبوب تحت الجلد

افضل كريمات للحبوب تحت الجلد

افضل كريمات للحبوب تحت الجلد

بنادول نايت كم ساعة ينوم

بنادول نايت كم ساعة ينوم

بنادول نايت كم ساعة ينوم