كيف احمل بولد

كيف احمل بولد

كيف احمل بولد

تحديد نوع الجنين

يعتبر تحديد نوع الجنين من الأمور المهمة التي يقوم بها الكثير من الناس حيث يرغب بعض الناس في أن يكون نوع الجنين ولد ويرغب آخرون في أن يكون نوع الجنين بنت، كما قد يرغب البعض في الحمل بتوأم سواء توأم ذكور أو توأم بنات أو توأم ولد وبنت، حيث أن خلال فترة الحمل تكون فرصة الحمل بولد تكون ٥٠٪ وأيضًا تكون فرصة الحمل ببنت ٥٠٪ كما يوجد احتمال للحمل بتوأم سواء كان التوأم متطابق أو غير متطابق، وتوجد الكثير من الطرق والنظريات العلمية المختلفة التي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين ومنها ما أثبت صحته ومنها ما لم يثبت ذلك وكان مجرد خرافات لا أساس لها من الصحة، كما توجد الكثير من النظريات التي يمكن من خلالها التنبؤ بنوع الجنين والتي يتبعها الكثير من الناس ويمكن أيضًا أن يكون بعضها صحيح وبعضها خاطئ لكن بالطبع توجد العديد من الطرق العلمية المختلفة التي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين أو التنبؤ به.

تسأل الكثير من السيدات عن الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها الحمل في ولد أو ذكر حيث يمكن أن يتم ذلك ببعض الطرق والتي منها الطرق العلمية والصحيحة كما توجد بعض الخرافات المتبعة بشأن ذلك، وتتمثل أهم الطرق العلمية التي يمكن من خلالها الحمل بولد ما يلي.

طريقة فصل الحيوانات المنوية

وتعتبر هذه الطريقة أيضًا من الطرق العلمية المثبتة والتي تستخدم كثيرًا من أجل تحديد نوع الجنين بدقة حيث تعتمد هذه التقنية على فصل الحيوانات المنوية المؤنثة عن الحيوانات المنوية المذكرة حيث أن الحيوانات المنوية هي التي تحدد نوع الجنين سواء ذكر أو أنثى، وفي هذه الطريقة يتم استخدام نوع من أنواع الصبغة والتي يتم من خلالها التفرقة بين نوعي الحيوانات المنوية المذكرة والمؤنثة وبالتالي يتم استخدام طريقة التلقيح الصناعي في زرع الحيوانات المنوية المذكرة من أجل الحمل بذكر.

استخدام تقنية أطفال الأنابيب

حيث تعتبر هذه الطريقة من الطرق العلمية والموثوقة والتي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين قبل القيام بزراعته، حيث يتم عمل ما يعرف باسم الفحص الجيني أو الفحص الوراثي قبل القيام بعملية الزرع، حيث يتم أخذ عينة أو ما يعرف بالخزعة من الخلايا من أجل معرفة طبيعة الكروموسومات وعلى ماذا تدل سواء تدل على وجود ذكر أو وجود أنثى وبناءًا على ذلك يتم زراعة الجنين في رحم الأم في حالة كان ذكرً.

طرق ونظريات أخرى تستخدم في الحمل بولد

طريقة شيتلس

حيث تعد طريقة أو نظرية شيتلس من النظريات التي يتبعها الكثير من الناس من أجل تحديد جنس الجنين ويمكن القيام بعدة أمور من أجل الحمل بولد باستخدام هذه الطريقة مثل الامتناع عن الجماع لفترة تتراوح من ثلاثة إلى أربعة أيام تقريبًا وذلك من أجل زيادة عدد الحيوانات المنوية المذكرة التي يتم إنتاجها، كما يتم في هذه الطريقة تحديد وقت معين للجماع ويفضل أن يكون وقت قريب للإباضة من أجل الحمل بولد، كما يمكن القيام بعملية الإيلاج بطريقة معينة تضمن تجمع الحيوانات المنوية المذكرة  في عنق الرحم حيث أن وجودها في عنق الرحم يجعلها في مكان مناسب لها يحافظ عليها من الموت وبالتالي تصل إلى البويضة بشكل أسرع من الحيوانات المنوية المؤنثة.

نظرية ويلان

وهي نظرية أو طريقة مثبتة أيضًا يتم الاعتماد عليها من أجل تحديد جنس الجنين عند الحمل ويعتمد ذلك على نوع الكروموسومات التي تحتوي عليها الحيوانات المنوية حيث إذا كان الحيوان المنوي يحتوي على كرموسومات من النوع Y فإن هذا يجعل نوع الجنين ذكر، بينما في حالة الحمل في جنين أنثى فإن الكروموسوم الموجود في الحيوانات المنوية يكون من النوع X، ويتم الاعتماد في هذه الطريقة على الظروف التي تحدث لجسم المرأة وتجعله البويضة في جسمها أكثر انجذابًا للحيوانات المنوية المذكرة أو الحيوانات المنوية المؤنثة، وتعتمد هذه الظروف على الكثير من العوامل مثل الوقت الذي يتم فيه الجماع وطريقة الجماع وتواجد الحيوانات المنوية في مكان يبقيها على قيد الحياة ويصلها إلى البويضة.

خرافات حول الحمل بجنين ولد

النظام الغذائي: حيث يوجد بعض الناس من يعتقدون أن اتباع حمية غذائية معينة من الممكن أن تحفز الحمل في جنين ذكر أو أنثى، حيث أن تناول حمية غذائية تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والبوتاسيوم تساعد في جذب الحيوانات المنوية المذكرة وبالتالي حدوث الحمل، وكذلك منتجات الألبان، لذلك ينصح دائمًا بتناول بعض أنواع معينة من الأطعمة مثل السبانخ والموز والمكسرات واللحوم ومنتجات الألبان لأنها تساعد على القيام ببعض التغيرات على جدران البويضة من أجل جذب الحيوانات المنوية المذكرة.

وصول أحد الطرفين للنشوة الجنسية أولاً: حيث يعتمد وصول أحد الطرفين إلى النشوة الجنسية قبل الطرف الآخر يمكن أن يحدد نوع الجنين، على سبيل المثال عند وصول المرأة أولاً يجعل الوسط في المهبل قلوي مما يساعد على جعل الحيوانات المنوية المذكرة على قيد الحياة وجذبها إلى البويضة.

النوم بعد الجماع: حيث يفضل النوم لفترة بعد العلاقة الحميمية بالنسبة للمرأة من أجل أن تبقى الحيوانات المنوية المذكرة على قيد الحياة لفترة طويلة مما يجعل فرصة الحمل بذكر قوية، كما يجب عدم الاستحمام مباشرةً عقب القيام بالعلاقة الحميمية من أجل ضمان بقاء الحيوانات المنوية لمدة أطول.

تحديد موعد التبويض: حيث أن تحديد موعد الإباضة من أهم الأمور التي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين سواء إذا كان ذكر أو أنثى حيث أن ممارسة العلاقة الحميمية في أوقات التبويض أو الإباضة نفسها تزيد من احتمالية الحمل بذكر، حيث أن هذا يضمن وصول الحيوانات المنوية المذكرة إلى البويضة بشكل أسرع من الحيوانات المنوية المؤنثة.

الدش المهبلي: حيث تلجأ الكثير من السيدات المقبلات على الحمل لاستخدام الدش المهبلي من أجل زيادة فرصة الحمل بجنين ذكر حيث أن استخدام الدش المهبلي يوفر وسط قاعدي يسبب تواجد الحيوانات المنوية المذكرة لفترة أطول، بينما عند استخدام وسط حامضي فإن هذا يساعد في إبقاء الحيوانات المنوية المؤنثة لفترة أطول وليس الحيوانات المنوية المذكرة.

طرق مؤكدة لمعرفة نوع الجنين

بعيدًا عن الخرافات والنظريات غير المؤكدة التي يعتمد عليها بعض الناس من أجل معرفة نوع جنين توجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها معرفة نوع الجنين وتتمثل أهم هذه الطرق فيما يلي:

  • السونار: وهي من الطرق المؤكدة والأكثر شيوعًا التي تستخدم من أجل معرفة نوع الجنين حيث أنها تبين تشريح الجنين بالكامل وبالتالي تشريح الأعضاء التناسلية ومعرفة ما إذا كان الجنين ذكر أم أنثى.
  • عينة المشيمة: وهي من الطرق الشائعة التي يتم استخدامها من أجل تحديد نوع الجنين وكذلك الكشف عن الأمراض والتشوهات الخلقية التي قد يعاني منها الجنين.
  • فحص السائل الأمينوسي: حيث يتم أخذ عينة من السائل الموجود حول الجنين من أجل فحصها ومعرفة نوع الجنين والأمراض التي قد يكون مصاب بها.

الفرق بين أعراض الحمل بولد وأعراض الحمل ببنت

يعتمد الكثير من الناس على الأعراض والعلامات التي تظهر على الحامل من أجل معرفة نوع الجنين لكن لا يجب الاعتماد على هذه الطرق والأعراض حيث يمكن أن تظهر مجموعة من هذه الأعراض على الحامل سواء كان الجنين مذكر أو مؤنث وتتمثل أهم الفروق في هذه الأعراض والعلامات فيما يلي:

  • نبضات قلب الجنين: حيث يعتقد أن زيادة عدد نبضات القلب عند الجنين عن ١٤٠ نبضة تقريبًا يدل على أن الجنين أنثى بينما في حالة كان عدد النبضات أقل من هذا العدد دل ذلك على أن الجنين ذكر.
  • تقلصات البطن: حيث أن إذا كانت تقلصات البطن تحدث في الجهة العلوية فإن هذا يدل على أن الجنين ذكر بينما في حالة كانت التقلصات في الجهة السفلية فإن هذا يدل على أن الجنين بنت.
  • شكل البطن: حيث يعتمد الكثير من الناس على شكل بطن المرأة الحامل في تحديد نوع الجنين على سبيل المثال يعتقد بعد الناس أن الحمل في بنت يجعل شكل البطن مسطح بينما في حالة الحمل في ذكر فإن بطن الأم سوف تكون بارزة للأمام.
  • طبيعة البشرة والشعر: حيث يعتقد الكثير من الناس أن الحمل في جنين ذكر يجعل بشرة الأم غير صحية وشعرها صحي بينما في حالة الحمل في بنت يحدث العكس حيث يكون شعر المرأة غير صحي وبشرتها صحية.
  • الغثيان والتقيؤ: فيعتقد الكثير من الناس أن زيادة الشعور بالغثيان والتقيؤ ناتج عن الحمل ببنت بينما في حالة الحمل بذكر يقل هذا الشعور.
  • الأطعمة التي ترغب الحامل في تناولها: حيث هناك الكثير من النظريات التي تدعم أن المرأة الحامل في جنين ذكر ترغب دائمًا في تناول الأطعمة الحامضة أو المالحة على عكس الجنين البنت فتكون الأم لديها رغبة في تناول الحلويات والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر.
  • لون حلمة الثدي: حيث تعتمد الكثير من النساء الحوامل على لون حلمة الثدي لديهن من أجل تحديد نوع الجنين حيث إذا كانت حلمة الثدي داكنة اللون أو بنية يدل ذلك على الحمل بجنين ذكر بينما في حالة الحمل بأنثى تكون حلمة الثدي وردية.
  • لون البول: ويعتبر لون البول أيضًا من الأشياء التي تعتمد عليها الكثير من الحوامل من أجل معرفة ما إذا كان الجنين ذكر أم أنثى حيث عندما يكون الجنين ذكر يكون لون البول قاتم أو غامق بينما في حالة الحمل بأنثى يكون لون البول أفتح.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

كيف يتم علاج تكيس المبايض

كيف يتم علاج تكيس المبايض

كيف يتم علاج تكيس المبايض

كيفية تغذية الطفل الرضيع

كيفية تغذية الطفل الرضيع

كيفية تغذية الطفل الرضيع

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع

كيف أبدأ في إطعام طفلي الرضيع

أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل

متى تبدأ أعراض الحمل

متى تبدأ أعراض الحمل

متى تبدأ أعراض الحمل