كيف يعرف الساحر اخبار المسحور

كيف يعرف الساحر اخبار المسحور

ما هو السّحر وحكمه؟

السّحر هو: صرف الشيء عن وجهه الصحيح، وأما معناه في الاصطلاح: فهو عزائم ورقى وعُقد تؤثر في القلوب والأبدان، فتُمرض، وتقتل، وتفرق بين المر وزوجه، أو الأخذ وأخته، أو الأم وابنها، وعرّف الرازي السحر: أنه كل أمر خفي، وتُخيّل على غير حقيقته، ويجري مجرى التمويه والخداع”، والسحر حكمه حرام وهو ثابت في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة، ودلالة وجود السحر في القرآن الكريم قوله تعالى: {واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون}، وأما من قالوا بأن السحر لا حقيقة له هو قول المعتزلة وأناس آخرين، فقولهم غير صحيح ومردود عليهم لأن السحر موجود بنص القرآن الكريم والكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، وله تأثير على النفوس والعلاقات بين الناس فيفسد بعضها ويُنهي البعض الآخر.

كيف يعرف الساحر اخبار المسحور

يعرف الساحر أخبار الشخص المسحور عن طريقتين هما الآتي: 

  • عن طريق القرين، فيقوم الساحر باستحضار القرين عن طريق جلسة وأعمال شعوذة خاصة باستخدام البخور وأدوات تحضير الشيطان، فيقوم القرين بإجبار المسحور على إخبار الساحر بكل أسراره وأخباره، وهذا الأمر يقوم به السحرة الأشد كفرًا وشركًا بالله، حتى يُفتتن المسحور بقدرات الساحر ويبعده عن طريق الله تعالى.
  • عن طريق شيطان الأخبار، فيقوم الساحر بإحضار شيطان الأخبار، وهو الشيطان الوسواس، ويقوم الساحر بأعمال سحريّة وشركيّة يخلط بها أسماء الله تعالى بأسماء الشياطين وينادي بها الشيطان، فيوسوس الشيطان للساحر بأخبار المسحور، وكل ما يقوم به بصوت منخفض، ويعلمون بأمور غيبية ما يفكر به الإنسان وخفاياه وأخباره.

علامات يُعرف بها الشخص المسحور

هناك عدد من العلامات والدلائل التي تدل على أن شخص ما مسحور، وهذه العلامات هي:

  • الصدود عن ذكر الله تعالى، والميل نحو ترك العبادات والطاعات اليوميّة من صلاة وذكر وقراءة قرآن، والإعراض عن سماع كل ما له علاقة بالدّين.
  • كثرة التعرّض للأحلام المزعجة والكوابيس.
  • التعرّض للصداع الشديد المستمر.
  • كثرة وقوع الخلافات والمشاكل بين الزوجين لأمور بسيطة لست لها قيمة ولا معنى، وكثرة الخلافات مع الآخرين.
  • الغضب المبالغ به والمتكرر من دون سبب ومسوّغ لذلك.
  • كثرة الشرود والذهول.
  • النسيان الشديد.
  • تخيّل حصول شيء، وفي الواقع هو لم يحصل هذا الشيء.
  • شخوص البصر وزوغه.
  • التأفف من الاستمرار في عمل معين، وسرعة الشعور بالملل والتعب.
  • عدم المبالاة والاهتمام بالمظهر الخارجي، فالشخص المسحور يظهر غالبًا أشعث الرأس، متسخ الجسد، بالي الثوب.
  • الهيام على الوجه، حيث يمشي المسحو ولكنه لا يعرف أين يتجه تمامًا، وربما وصل به الحال إلى النوم في الخرابات والأماكن المهجورة.
  • تغيّر لون البشرة وخاصة بشرة الوجه وميلها إلى السواد.

علامات يُعرف بها الساحر

إن تمييز الساحر عن غيره يمكن بعلامات يدركها كل من أوتي شيء من الفراسة والذكاء، ومن هذه العلامات:

  • إذا نظرت إلى وجهه رأيت القبح الظاهر، والظلمة البادية على ملامحه، وذلك من أثر الكفر.
  • إذا سمعت صوته ستدرك من نبرته وكلامه أنه يوهم السامع بصلاحه، وحرصه على شفائه.
  • محاولة التلبيس على المريض بعدد من الإيحاءات الجسديّة مثل: تحريك اليدين، إغماض العينيين المتكرر، وغيرها.
  • سؤاله عن اسم المريض واسم أمه.
  • الطلب من المريض إعطائه بعض الآثار الماديّة مثل: المشط، الثوب، العمامة، الملابس الداخلية وغيرها من بعض الآثار الخاصة بالمريض.
  • طلبه في بعض الأحيان لحيوان بصفات معينة، كسواد لو مثلاً لأن السواد صفة تهواها الجن، ليذبحه بدون ذكر اسم الله تعالى عليه، ليلطّخ بدمه مكان الألم من المريض، أو ليرميه مذبوحًا في الخرابات والأماكن القذرة.
  • كتابته للطلاسم، والكلمات الغير مفهومة والمحتوية على أشكال، وأسهم، وحروف مقطعة، ورموز غريبة، ورسوم لأبراج، وكتابة لأسماء الكواكب.
  • رفع الصوت بتلاوة القرآن الكريم، ثم إخفاء الصوت تدريجيًا والتمتمة بكلمات غير مفهومة وأمور شركية لا يسمعها المريض، فيلتبس عليه الأمر.
  • إعطاء المريض حجابًا: وهو قطعة من القماش الملفوف جيدًا والمغلق لكي يعلّقها المريض برقبته أو في مكان ما، ويحتوي الحِجاب على حروف وأرقام وكلام غير مفهوم، ويأمر الساحر المريض بعد فك الحجاب لأي سبب من الأسباب.
  • أمر المريض أن يعتزل الناس مدة معينة في غرفة مظلمة لا يصلها النور.
  • إعطاء المريض أشياء يدفنها في الأرض.
  • إعطاء المريض أوراق يحرقها ويتبخّر بها.
  • إخبار المريض باسمه، واسم بلده، ومشكلته التي جاء من أجلها.
  • التحدّث أحيانًا مع أشخاص غير موجودين أثناء الجلوس معه، ويطلب منهم السماخ والإذن بالعون منهم.
  • لا يستقبل الساحر أحد في شهر رمضان وخاصة في العشر الأواخر من الشهر.
  • يرفض الساحر استقبال الأشخاص المتحصنين بالأذكار المشروعة، حيث إنه لا سبيل للشيطان عليه حال تحصّنه.
  • وضع زجاجة بلورية بين يديه، أو وضع طشت فيه ماء مخلوط بنجاسة مثل بول صبي، أو دم حيض أو غيره من النجاسات.

كيفيّة التخلّص من السحر

يمكن لكل شخص مسحور أن يتخلّ من السّحر عن طريق عدد من الأمور منها:

  • استخراج السحر وإبطاله، وهو أفضل طريقة للتخلّص منه، وقد صحّ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه عندما سُحر دلّه الله تعالى على مكانه، واستخرجه، فلما استخرجه ذهب ما به من سحر وعاد كما كان قبل السحر، وهذه أفضل طريقة للتخلّص من السحر إذا استطاع المسحور تطبيقها.
  • استخدام الرقية الشرعيّة، والرقية الشرعيّة تكون بقراءة القرآن الكريم، والآيات الخاصة بإبطال السحر ومنها: قراءة آية الكرسي، وقل يا أيها الكافرون، والمعوذات، وآيات السحر في سورة الأعراف وهي قوله تعالى: {وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين وألقي السحرة ساجدين قالوا آمنا برب العالمين رب موسى وهارون}، وآيات سورة يس وهي قوله تعالى: {وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم فلما جاء السحرة قال لهم موسى ألقوا ما أنتم ملقون فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون}، وأواخر سورة البقرة، وآيات سورة طه من قوله تعالى:  {قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من   ألقى قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى فأوجس في نفسه خيفة موسى قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى}، واستخدام الأذكار المشروعة ومنها: قول “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم” 3 مرات، “أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامّة” 3 مرات، والالتزام بأذكار الصباح والمساء.
  • العلاج باستخدام الأدوية المباحة التي نصّ عليها النبي صلى الله عليه وسلم ومنها التصبّح كل يوم بسبع تمرات من عجوة المدينة، فمن تصبّح كل يوم بسبع تمرات من تمر المدينة لم يضرّه سحر ولا سم ذلك اليوم.

طرق أخرى لعلاج السحر والتخلّص منه

من الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها علاج السحر والتخلّص منها هي:

  • استعمال ورق السّدر مع الرقية، يقول القرطبي في تفسيره: “يأخذ المسحور 7 ورقات من السدر الأخضر، فيدقّه بين حجرين، ثم يخلطه بالماء، ويقرأ عليه آية الكرسي، ثم يشرب منه ثلاث مرات، ويغتسل به، فإنه يُذهب عنه كل ما فيه من أذى وسحر.
  • العلاج بالحجامة في المحل الذي يصل إليه أذى السحر، فالحجامة تفيد في التخلّص من أذى السحر.
  • استخدام ماء زمزم، فيمكن التخلّص من السحر عن طريق استخدام ماء زمزم بحسب الحاجة، وقراءة الرقية الشرعية والمعوذات والأذكار عليها، ثم شرب هذا الماء على معدة فارغة في الصباح الباكر، فيجعل الله تعالى الشفاء بذلك بإذنه -سبحانه-.
  • الوقاية من السحر عن طريق الالتزام بأذكار الصباح والمساء، وقراءة المعوذات، وسورة البقرة باستمرار، والتحصّن بالأذكار المعروفة والمشهورة والتي تمنع أذى السحر.

عن lina ahmad

شاهد أيضاً

عبارات عن العيد 2022-1443

عبارات عن العيد 2022-1443

عبارات عن العيد 2022-1443

حالات واتس عبارات عن العيد 2022

حالات واتس عبارات عن العيد 2022

حالات واتس عبارات عن العيد 2022

افضل مطاعم فطور العيد 2022 في السعودية

افضل مطاعم فطور العيد 2022 في السعودية

افضل مطاعم فطور العيد 2022 في السعودية

كيف ترد على تهاني العيد

كيف ترد على تهاني العيد

كيف ترد على تهاني العيد

موعد عيد الفطر 2022 في سوريا وموعد صلاة عيد الفطر

موعد عيد الفطر 2022 في سوريا وموعد صلاة عيد الفطر

موعد عيد الفطر 2022 في سوريا وموعد صلاة عيد الفطر